أبطال العرب
شكلك كده يا بطل بتلف و تدور فى المنتدى من غير متسجل....
يلا زى الشاطر كده دوس كليكة صغيرة على كلمة تسجيل وسجل معانا يا جميل
عشان تبقى بطل من ابطال العرب
يلا يا بطل يا هومام متكسلش
عشان تشاركنا ارائك و تفدنا و تستفيد


اسرع طريقة لزوال الهموم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اسرع طريقة لزوال الهموم

مُساهمة من طرف Hero في السبت أغسطس 22, 2009 7:52 pm

في المسند وصحيح أبي الحاتم من حديث عبد الله بن مسعود قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أصاب عبدا هم ولا حزن فقال اللهم اني عبدك وابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ان تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي الا أذهب الله همه وغمه وأبدله مكانه فرحا قالوا يا رسول الله أفلا نتعلمهن قال بلى ينبغي لمن سمعهن ان يتعلمهن.

في هذه المقالة، سنتأمل مع ابن القيم في كل جملة من جمل هذا الدعاء الرائع:

اني عبدك ابن عبدك ابن أمتك
فتضمن هذا الحديث العظيم أمورا من المعرفة والتوحيد والعبودية منها ان الداعي بهذا الدعاء صدر سؤاله بقوله: "اني عبدك ابن عبدك ابن أمتك" وهذا يتناول مَن فوقه من آبائه وأمهاته الى ابويه آدم وحواء. وفي ذلك تملق له واستخذاء بين يديه واعتراف بانه مملوكه، وآباؤه مماليكه، وأن العبد ليس له غير باب سيده وفضله واحسانه، وأن سيده إن أهمله وتخلى عنه هلك، بل يضيع أعظم ضيعة. فتَحتَ هذا الاعتراف: اني لا غنى بي عنك طرفة عين، وليس لى من أعوذ به وألوذ به غير سيدي الذي انا عبده.
وفي ضمن ذلك الاعتراف بأنه مربوب مدبر مأمور منهى انما يتصرف بحكم العبودية لا بحكم الاختيار لنفسه. فليس هذا شأن العبد بل شأن الملوك والأحرار، واما العبيد فتعرفهم على محض العبودية، فهؤلاء عبيد الطاعة المضافون اليه سبحانه في قوله: "إن عبادي ليس لك عليهم سلطان" وقوله "وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا". ومن عداهم عبيد القهر والربوبية، فاضافتهم اليه كاضافة سائر البيوت الى ملكه، واضافة أولئك كاضافة البيت الحرام اليه واضافة ناقته اليه وداره التي هي الجنة اليه واضافة عبودية رسوله اليه بقوله "وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا" "سبحان الذي أسرى بعبده" "وإنه لما قام عبد الله يدعوه".
وفي التحقيق بمعنى قوله اني عبدك: التزام عبوديته من الذل والخضوع والانابة وامتثال امر سيده واجتناب نهيه ودوام الافتقار اليه واللجوء اليه والاستعانة به والتوكل عليه وعياذ العبد به ولياذه به. وان لم لا يتعلق قلبه بغيره محبة وخوفا ورجاء. وفيه أيضا أني عبد من جميع الوجوه صغيرا وكبيرا حيا وميتا ومطيعا وعاصيا معافى ومبتلي بالروح والقلب واللسان والجوارح. وفيه ايضا ان مالي ونفسي ملك لك فان العبد وما يملك لسيده وفيه ايضا انك أنت الذي مننت علي بكل ما انا فيه من نعمة، فذلك كله من انعامك على عبدك. وفيه ايضا اني لا أتصرف فيما خولتني من مالي ونفسي الا بأمرك كما لا يتصرف العبد الا باذن سيده، واني لا املك لنفسي ضرا ولا نفعا ولا موتا ولا حياة ولا نشورا.
فان صح له شهود ذلك فقد قال اني عبدك حقيقة.

_________________
من الافضل ان تكون غائبا حاضر على ان تكون حاضرا غائب

Hero
مدير ابطال العرب
مدير ابطال العرب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى